السبت، 20 أبريل، 2013

[موضه] صرخة رجل .... يازوجتي






صرخة رجل .... يازوجتي













يــــازوجتي











من باب العدل والإنصاف أكتب هذه الكلمات ..



وأضعها بين أيديكم



فالحياة ليست فقط زوجة تشتكي وتئن !!







وإنما هناك أزواج صالحين حملوا فوق أكتافهم



أطنانا من الكبت تراكمت على مدى سنوات من الزواج



فأصيبوا بحاله اضطهادية مزمنة



أدت بهم إلى مراهقة مزمنة







أزواج مظلومين في قفص الاتهام



أزواج يعانون الوحدة



وتطحنهم رحى الغربة



رغم إنهم يعيشون مع زوجاتهم تحت سقف واحد..



أزواج مسجونين في سجن الحياة الزوجية والسبب..



زوجة قتلت فيهم المشاعر والأحاسيس



مع سبق النسيان والإهمال..



أزواج تحولت حياتهم إلى ثكنات عسكرية..



والسبب زوجات متسلطات ..



أزواج يتنفسون الحزن بابتسامة شاحبة .



.والسبب زوجات نكديات!!!



أزواج يهدون الفل والياسمين لزوجاتهم..



ولا يحصدون منهم سوى الشوك والحنظل والصبار..



أزواج مضطهدون حائرون يستغيثون بصوت عالي :











يا زوجتي يا مهجة قلبي اعلمي أنني اخترتك أنتِ لا سواكِ



لتكوني شريكة حياتي ونصفي الآخر



أتعلمين ما معنى شريكة حياتي



ليس في اللقمة والزاد والمتعة و الفراش



وإنما في قلبي وحياتي ومستقبلي..











يا زوجتي التفتي إلي قليلا انظري إلي كرجل



يحب أن يسمع منك أحلى الهمسات



ولا تنظري إلي كصرافة آلية تدفع لكِ متى ما شئتِ



وتتركيها إلى وقت حاجتك إليها..







يا زوجتي أعلمي أني لست قارون ولا أملك القصور والأموال



كل ما أملكه قوت يومنا ورزق أبناءنا



فلا تثقلي كاهلي بالطلبات والكماليات..











يا زوجتي لا تهتكي سري للجيران والصديقات



وكوني بئري وغطاءي..







يا زوجتي اجعلي مني أولى اهتماماتك ولا تهمليني لآخر اهتماماتك..







يا زوجتي لا تجعلي من حياتي معك ثكنة عسكرية وسير بالأوامر



وحوليها بذكائك إلى واحة مريحة أغدو و أمرح فيها معك



وكوني أنتِ الغزال وليكن أبناءنا العصافير والفراشات



وأنا ذاك الفارس الذي ينظم النجوم كي يضعها في نحرك..







يا زوجتي لايكن كلامك معي صراخا



وسكوتك تأففا ونداءك نعيقا



وكوني كما تريديني أن أكون معكِ.







يازوجتي حفت الدنيا بالشهوات والزينة



فكوني أنتِ زينتي وحصني..











يا زوجتي الحياة زخارف ومغريات نساء وملاهي وفتن



فكوني أنت لي كل هذا واحفظيني من الحرام..







يا زوجتي كوني جميلة خلقا وأخلاقا



واغني نظري عن الالتفات لغيرك..



وكوني أمينة و احفظيني في مالي وأولادي..







يا زوجتي للعيون حديث ألذ من كل حديث



فاقصري طرفي على النظر إليك







يا زوجتي تلقيني دوما بالسلام..



وقابليني بالابتسام..







يا زوجتي ليكن رفيف عينك في تغزلا وهياما..



ورفع اللقمة إلى فمي حبا وغراما ..







يا زوجتي زينة المرأة الحياء فكوني أكثر حياء..







يا زوجتي مفاتنك أمانة فلا تظهريها لغيري



متفاخرة بها في الأعراس والمناسبات..







يا زوجتي كوني منديلا حريريا أشم منه رائحة المسك والعنبر



وأتباهى به لأنه خاص بي



ومحرم استعماله على غيري



ومطرز اسمي عليه بخيوط من ذهب ..







يا زوجتي تعالي معي في خلوتي وحادثيني حديث العشاق



فالوحدة تقتل وجداني..







يا زوجتي كوني لي مطيعة ولنداءي ملبية ولكلامي مستمتعة



ولعرضي حافظة ولأبنائي مربية.







يا زوجتي عفي نفسك عن مجالس النساء



واتركي اللغو في الحديث



و الثرثرة و النميمة ..







يا زوجتي مالي أراك تتأففين ولأوامري تعصين



ومن طلباتي تتذمرين



ولنفسك تهملين ..







يا زوجتي تزيني لي كما تتزينين للأعراس



والبسي لي كما تلبسين في الخروج والزيارات



قابليني بحفاوة وابتسام



كما تقابلين الصديقات والجيران..







زوجتي لا تمدحين صديقاتك لي



ولا تكثرين في الثناء عليهن



فالشيطان يتغلغل إلى نفسي ويحقرني فيك



ليبدي لي ما وصفتيه أنت لي من محاسنهن







يا زوجتي قد تضيق الحياة بي يوما فأزمجر لك كالأسد



وأثور كالبحر فقابلي زمجرتي بالهديل



وكوني أنت الحمامة التي تهدل أمام زمجرتي



وكوني أنت المرسى والشواطئ لبحاري الهائجة ..







يا زوجتي ليكن صمتك ابلغ من كل الكلام في لحظة غضبي



وليكن كلامك درر من ذهب في لحظه هدوئي..



تعلمي فن العتاب فالعتاب



مذهب المحبين واهجري الصراخ والمناكفات..







يا زوجتي كوني البلسم لآلامي والنور الذي ينبثق في ظلامي..







يا زوجتي كوني قنديلا يضيء لي حياتي



ولا تكوني شمعة تذوب وتنتهي وتتبدل بشمعه أخرى..







يا زوجتـــي أرجوك لا تحولي حبي لك إلى كراهية



وصداقتي معك إلى عداء



واحترامي لك إلى ازدراء ...







زوجتي كلمة أخيرة :



إنا الآن أقف على أرض قاحلة جدباء



لأرتوي فيها بكلمة عطف وحنان



ولا أشعر فيها بوقفة مساندة و انتماء ..







إنا الآن في حياتك موظفا يخضع لمزاجك



وهواك أيتها المديرة العامة



فتارة تضحكين وأخرى تبكين وتهذين وتشكين..







إنا الآن اشكي لصخر الأرض وحدتي وأبكي معه ...



فهل من وقفة حازمة لكِ مع نفسك..







لا أريد حبا يشوهني ولا زواجا يصعلكني



ولا زوجة تفنيني وتنفيني







أبعد ..كل هذا يا زوجتي



أما زلتي تجهلين من يستحق شرف السكن في قلبي ؟



طبعا أنت ..



أنت يا قلبي ولا احد سواك....







انتبهى ايتها الزوجة ..



فربما يكون هذا حال زوجك او بعض حاله



وربما يصرخ بها أو ببعضها



وانت مازلت ..



تكبرا .. أو ثقة ..



غير مصغية !!










via منتديات حبيبي يا عراق http://www.ok-iraq.com/vb/t206667

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق